زنقة الألعاب السابعة، معلومات ونصائح!

بقلم:

سينتهي شهر أغسطس حاملاً معه الحر الشديد وكل عذر للكسل. سبتمبر شهر حافل بالأحداث والمعارض، وهو جنة اللاعبين الذين يحبون تجربة الألعاب المحلية واللقاء في هذه المعارض. وأيضا فرصة للمطورين لعرض أعمالهم الجديدة وتجميع الـ FeedBack من اللاعبين. وفي خضم هذه المعارض الكبيرة ستكون زنقة الألعاب.

 

بداية، ماهي الزنقة؟

 

 

كلمة زنقة الألعاب هي تعريب لـ Game Jam، وهي شبه مسابقة يجتمع المطورون في مكان وكل فريق يطور لعبة خلال 48 ساعة. قبل البدء في الزنقة يتم اختيار موضوع ويُعلن عنه عند بدء المسابقة. هذا النوع من المسابقات يقام في أكثر من مكان في العالم، وأكثر من مرة خلال العام في أماكن مختلفة. لا توجد جوائز فعلية للمسابقة فالهدف من إقامتها والمشاركة بها ليس أبداً الفوز.

الزنقة السابعة ستكون بين 22-24 سبتمر.

 

إذا يا ترى ما هو الهدف من الزنقة؟

الهدف الأساسي من الزنقة هو التواصل والتعارف بين المطورين، خاصة أنه في أغلب الأحيان يكون أول يوم في الزنقة هو تعارف وعصف ذهني لتوليد الأفكار وتكوين الفرق. لذلك في أغلب الأحيان ترى المطورين يسافرون لأمكان مختلفة للقاء مطورين مختلفين (أعرف شخصا شارك في Global game jam من تونس بدلا من أمريكا) ولهذا السبب يفضل أن تكون المشاركة من أماكن يلتقي فيها المطورين بدلا من أن تكون Online.

(الصورة أعلاه لحدث Global Game Jam 2012)

 

الأهداف الأخرى هي صقل مواهب فالمطور (سواء كان مبرمج، رسام، مصمم، 3D Modeler، Animatior..الخ) سيتعلم الكثير خلال الفترة البسيطة هذه، وقيل سابقا يتعلم الإنسان خلال فترة الإمتحان ما لم يتعلمه طوال السنة الدراسة. ففي الزنقة توضع كل المهارات والقدرات على المحك وعلى المطورين بذل قصارى جهدهم لتطوير لعبة كاملة في خلال يومين وهنا بعض الفرق تظهر إبداعا وتناغما وتظهر لنا كمية ألعاب جميلة. كذلك يتعلم المطور والفريق مهارات التنظيم والترتيب وإدارة الفريق مثل: تنظيم الوقت، تحديد الأولويات، تنسيق العمل..الخ.

لكن هدف المطور أو فريق التطوير يكون هو الوصول لخط النهاية وتسليم لعبة تعمل. وربما الفور بلقب أفضل لعبة.

 

ما هو ناتج الزنقة؟

 

 

ألعاب صغيرة بسيطة تندهش من غرابتها أحيانا. وكم هو ممتع مشاهدة ألعاب وليدة لم تأخذ حقها في التطوير والتحسين. فتراها بعيوبها وبنقصها وبشطحاتها (أغلب الألعاب في بدايات التطوير تحوي شحطات غريبة يتم تهذيبها في دورات التطوير). وعدة ألعاب من هذه المجموعة تعلن كفائزة في الإبداع، الأفضل الخ.

لكن الناتج الأهم هو الخبرة المتكسبة والمعارف وربما بسبب هذه الزنقة يتكون فريق ويكمل على لعبته.

السنة الماضية في زنقة الألعاب السادسة رأينا اتحاد جميل بين أحمد المطيري وبين استديو الرمال الذهبية (Golden Sands) واللعبة التي انتجوها في الزنقة ما تزال تحت التطوير وهي لعبة جميلة جدا.

 

لعبة Kronai بعد مرور سنة على الزنقة السادسة

 

نصائح للمشاركين

شخصي

  • احرص على الحضور إلى مكان الزنقة والتعرف على المطورين.
  • اشترك ضمن فريق.

 

تصميم اللعبة

  • عند الإعلان عن موضوع الزنقة، اشطب أول خمسة أفكار بعد العصف الذهني (هذه الأفكار الأولى ستكون مكررة عند البقية).
  • صمم للفريق، لا تصمم شيء أكبر من قدرات الفريق. والتصميم البسيط لا يعني أنه أقل أو أسوء.
  • الإختلاف في الأفكار ليس مشكلة، المشكلة في طريقة الإختلاف. لذا حل الخلاف في التصميم واختيار وجهة النظر الأفضل مهم جدا.
  • استخدم ألعاب فيها auto-generate للمراحل، فهذا سيساعد في جعل اللعبة قابلة لإعادة اللعب.

 

تطوير اللعبة

  • استخدام ال Version Control سيقلل الوقت في تجميع الملفات من الفريق وتركيبها. لذا قبل الزنقة تأكد من أنك مستعد ببرنامج Version Control. توجد العديد من البرامج مثل Perforce, BitBucket وغيرها، كل برنامج له ميزاته وعيوبه. استخدم ما هو أسهل لك ويناسب مشروعك. وإن كنت ستسخدم محرك الألعاب يونتي استخدم Team collaboration فقد تم إطلاقه قبل فترة بسيطة وللإحتفال بالإطلاق هو مجاني حتى اكتوبر فاستغل الفرصة خاصة أنه سهل جدا ولا يتطلب تدريب ولا إعداد.
  • استخدم ما تعودت عليه، فالزنقة ليست وقتاً لتعلم مهارة جديدة أو برنامج جديد.
  • قد لا يكون عندك الوقت لصقل اللعبة، لذا حدد الأولويات، الـ Game play والجرافيكس والـ SFX له دور كبير في جودة اللعبة لذا اختر بحذر بينها دون أن يطغى أحدها على الآخر. أحد الألعاب في زنقات سابقة (لعبة عبدالله كونش) كان رسمها واللعب جميل لكن كانت بالأبيض والأسود.

 

بعد نهاية المسابقة

  • اجمع ملفات اللعبة في مكان واحد ورتبها وتخلص من الزائد، فأنت لا تعرف متى ستسخدمها مرة أخرى.
  • اكتب الـ Closure، حتى لو عدت للمشروع لاحقا تعرف أين وقفت وما الباقي وما هي المشاكل.
  • اكتب كذلك كل الدروس المستفادة حتى تتفادها في مشاريع تطوير الألعاب والزنقات القادمة.

 

وبالنسبة للاعبين، يمكنكم في نهاية المسابقة تجربة الألعاب وإعطاء المطورين تعليقاتكم و لا تبخلوا عليهم بنصائحكم حتى تسهموا في تحسين جودة الألعاب.

 

مستعدين للمشاركة في الزنقة السابعة؟! شاركنا برأيك بالتعليقات

بواسطة | 2017-08-30T02:28:48+00:00 أغسطس 30th, 2017|مقالات الألعاب, العاب|لاتوجد تعليقات

اترك تعليق