زيارتنا للكشف الاعلامي للعبة Shadow of the Tomb Raider في الشرق الاوسط

بقلم:

مرحبا بكل الكشكوليين وعشاق سلسة تومب رايدر في العالم العربي.

استعرضت سكوير اينيكس ديمو للعبتها القادمة “Shadow of the Tomb Raider, في احتفاليه أقامتها في دبي شملت عروض من مطورين اللعبة و”نادين نجيم” صوت لارا كرفت العربي.


في هذي التجربة الإعلامية الحصرية حصلنا على فرصه للحديث مع مطورين اللعبة، وتجربة الديمو الأخير لهذه العبة والاستمتاع بما يقدمه الفصل الأخير من ثلاثية لارا التي عرفناها منذ الإصدار الأول في 2013.
بعد عرض من مطورين اللعبة عن الكثير مما يدور خلف كواليس تطوير لعبه بهذا الحجم الهائل، ومقابله مع مديرة مجتمعات تومب رايدر في كريستل دينمك “ميغين ماريا” والمؤدية الصوتية “نادين نجيم”, تم دعوتنا لتجربة اللعبة لمدة ساعتين، على جهاز الاكس بوكس، قمنا بالمرور على جزء كبير من العالم المفتوح، وشاهدنا جزء مشوق من اللعبة ذات الطابع التشويقي المليء بالغموض والاكشن.

في مقابلتنا مع النجمة نادين نجيم صوت لارا العربي قالت: “أنها سعيدة جداً لعودتها للارا, حيث أنها أصبحت جزء من شخصيتها وأصبحت نادين في عين كثير من اللاعبين في المنطقة جزء من هذي اللعبة” وسألنا نادين عن التغير في شخصيات لارا في هذا الجزء فعلقت” لارا كبرت, نضجت وتغيرت تماماً وكان تأدية صوتها مع كل التغييرات هذي يحتاج للكثير من الجهد وفهم الشخصية الجديدة” سألناها عن اصعب ما واجهته في جلسات التسجيل الصوتي وكان الجواب “أن اللغة العربية قد ما هيا جميله ألا أنها صعبه جداً, خصوصاً اذا أضفت عليها مطابقة تحريك الشفايف والالتزام بالأوقات التصويرية في اللعبة وجلسات التسجيل استمرت ثلاث شهور!” سألناها أخيراً عن رأيها فيما تشاهده في مجتمع الألعاب العربي من معجبين وردود أفعال في صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بها وقالت ” جداً فخوره بالجيمرز السعوديين ووقوفهم في صف لارا وتقبلهم لشخصيه نسائية ودعمهم للعبه”

بعد تجربة الديمو شخصياً انطباعاتي عن اللعبة:

  • من اللحظة الأولى اقل ما يمكن أن أقول على اللعبة أنها خلابة. بصرياً، هناك تحسن ملحوظ في جودة الجرافكس. الغابات، المباني الأثرية،
    الحيوانات، المدينة المكسيكية في الليل مع الألعاب النارية وحتى لارا نفسها في كل لقطه من الديمو يمكن تصويرها للحصول على خلفيات رائعة!

  • التحكم بلارا كرفت، كان مثل العودة لشخصيتي المفضلة، يبدا الديمو وأنت بكامل قواك والخصائص التي اكتسبتها في الجزء الأخير. جميع أدوات الاستكشاف لديك جاهزة من اللحظة الأولى وأكثر!التركيز الجديد في اللعب قائم على الاستكشاف والألغاز العامودية! أداه جديده أضيفت لترسانة لارا وهيا حبال التسلق، حيث يمكنك التدلي وتسلق بعض المناطق في اللعبة بشكل عمودي جديد كلياً على السلسلة، مما يتيح لأنواع جديده من الاستكشاف لغابات البيرو، والقبور الاستكشافية.

  • تم تطوير السباحة وفيزيائها بشكل ملحوظ، وتوافقاً مع القصة فلقد أصبحت لارا قادره على السباحة بشكل أفضل ومده أطول بحكم أنها أصبحت متمرسة في مجال المغامرة.
  • مهارات لارا المختلفة (شجرة المهارات) يمكن تطويرها مثل الأجزاء القديمة في كل مخيم جديد تكتشفه أثناء استكشافك لهذا العالم الكبير. لكن الشي الجديد والجميل هو المظهر الجديد والسلس كلياً لعملية تطوير المهارات الجديدة. المهارات الثلاث (مهارات القتال، البقاء والصناعة) متواجدة في صفحه واحده من غير تعقيد، ويمكن صرف نقاط التطوير على أي أسلوب يتوافق مع طريقة لعبك.
  • في هذا الجزء هنالك تركيز كبير على الاختفاء والتجسس خلف صفوف الأعداء، بحيث يمكنك العودة للخفاء حتى بعد اكتشاف الأعداء لتواجدك، في سبيل المثال يمكنك الاختفاء خلف نباتات الغابة الكثيفة، أو اعلى الأشجار أو في وسط مستنقعات الطين (لم أستطيع أن أوقف مقارنة إحساس التجسس والاختفاء عن الأعداء، باحساس أول مره لعبت فيها ميتل جير3)، هذا التطوير والأسلوب الجديد في القتال إضافة مرحب فيها في سلسلة تومب رايدر.

  • مستوى الصعوبة في هذا الجزء قابل للتحكم بشكل مفصل ورائع، حيث هناك ثلاثة خيارات إعدادات للصعوبة، الأول للاستكشاف، والثاني للقتال والثالث للألغاز. ويمكنك ضبط كل خيار على حده وبشكل منفصل عن الخيرات الأخرى. (شخصياً انا ابتعد عن الصعوبه في القتالات الناريه كونها جزء غير محبب لي. واخترت اسهل مستوى قتال ورفعت صعوبة الالغاز لحبي العميق لها)
  • القصة في هذا الجزء مثيرة جدا للاهتمام، حيث نتوقع أن نصل إلى نهاية للمعركة بين لارا كرفت وجماعة ترينتي الإرهابية في الفصل الأخير من هذه الرواية الثلاثية الملحميه. في هذا الجزء لارا تبدوا أكثر حرفيه وجاهزة للقتال واخذ بالثأر لوالدها. وفي هذا الجزء ايضاً لارا تتخذ كثير من الخيارات التي تضعها في مواقف لا تحسد عليها وتثير الشك لها وللاعب في نفس الوقت.

باختصار في خلال الربع الساعة الأولى من هذا الديمو سوف تقاتل حيوان، أنا على قناعه شخصيه أن هذا القتال سوف يكون الجزء الذي يقربك من عشق هذا الجزء. قتال الجاغورز في الغابة تجربه أسطورية!

في الختام للأسف لم تكن النسخة المدبلجة عربياً متوفرة في ذالك الوقت لنجربها شخصياً، لكن اقل ما يقال عن هذه التجربة أنها أسطورية، اللعبة جاهزة لتنافس أفضل اللعاب هذا العام. ونوعدكم أن 14 سبتمبر يوم إطلاق اللعبة سوف نكون أول المراجعين لهذه الأسطورة والفصل الأخير من قصة تومب رايدر. شكر خاص لاستديوهات سكوير اينيكس وكريستل داينمكس و النجمه نادين نجيم على المجهود الجبار المبذول في هذي العمل المنتظر بشده.

By |2018-08-13T04:01:58+00:00أغسطس 13th, 2018|مقالات الألعاب, العاب|0 Comments

Leave A Comment