مراجعة Assassin’s Creed Odyssey

بقلم:

تأتينا Ubisoft من جديد مع لعبة Assassin’s Creed Odyssey  بنظام قرارات يغير احداث القصة، واشياء جديدة  سوف نتعرف عليها في هذه المراجعة.

القصة

بالبداية سوف تختار احد الشخصيتين، كساندرا او اليكسيوس، وبنظام القرارات الجديد ستتغير احداث القصة على المدى البعيد او القريب. وتبدأ القصة بانك تقوم بالبحث عن سر عائلتك وماذا حصل لها.


حبكة القصة بشكل عام جيدة، لكن احداث القصة التي تحدث في نصف اللعبة مملة ومكررة، خصوصا في مسآلة البحث، لدرجة انها قد تفقدك  الاهتمام بالقصة، ومع وجود ابستيرقو الى الان، سيكون عليك التنقل مابين الماضي والحاضر.
بعض الشخصيات في المهام الرئيسية ستجدها في مهام جانبية بنفس الوجوه ولكن اشخاص مختلفين وملابس مختلفة، مما يسلب ميزة الشخصية. حركات الشخصيات ورد فعلهم اثناء المحادثات غريبة وغير سلسة، مما يشعر بعدم جدية او اهمية المحادثة.

اللعب والتحكم

تآتي اللعبة بطور اختياري جديد اسمه طور الاستكشاف، هذا الطور ببساطة يزيل كل الايقونات في اللعبة، سواء ايقونات المهام او ايقونات الاماكن، بحيث انك تستمتع باستكشاف اللعبة وعالمها بدون ان تعلمك اللعبة اي شي.

من الاشياء الرائعة التي اضافتها اللعبة هو مكافآتك على التفادي الناجح بتبطيء الحركة، اضافة الى ثمانية ازرار تستطيع تخصيصها لمهاراتك لكي تستفيد منها في قتالك ، وستحتاج هذه المهارات مع نظام الحروب الجديد (conquest) وفكرته ان تخوض معارك ضد جيوش للفوز فيها.

يوجد في هذا الجزء قائمة خاصة بسفينتك، من خلالها تستطيع تطوير السفينة واسلحتها وطاقمها، بالإضافة الى القدرة على ضم اشخاص الى طاقم السفينة سواء من مهام في اللعبة او اشخاص من عالم اللعبة.

ستصادف في العالم مرتزقة مميزين ، تستطيع التعرف عليهم بعد رؤيتهم في قائمة خاصة بهم، وسيحاولون قتلك اذا كان هناك جائزة على رأسك، المميز فيهم ان قتالهم مختلف عن قتال الاعداء العاديين، فلا تستغرب عندما ترى حركات جديدة منهم او من شخصيتك.

لا شك ان المهام الجانبية مميزة ورائعة، خصوصا مع تسلسل وتشعب بعضها، و مع نظام القرارات ستكون مثيرة للاهتمام، ستواجه التحدي و المتعة فيها، و ستواجه صعوبه في بعضها.

لا زالت مشاكل التسلق تطارد اساسنز كريد سواء في القفز من مكان الى مكان، او التسلق نفسه، ولكنها اقل من اجزاء ماقبل اوريجنز.

في بعض الاحيان كل المهام الرئيسية تكون اعلى من مستواك بكثير، وبهذه الطريقة ستجبرك اللعبة على انهاء مهام جانبية لرفع مستواك.

من الناحية التقنية واجهت بعض المشاكل في اللعبة، علما بأنني لعبت اللعبة على جهاز بلايستيشن العادي، واجهت وقوع في الاطارات في بعض الاماكن، وفي احد المراحل وصلت الى اطار واحد كل ثانيتين.

شاشة التحميل (الانتظار) طويلة جدا، تصل الى دقيقتان، وفي بعض الاحيان اثناء اللعب تقف اللعبة لمدة بسيطة لعدم تحميل المنطقة التي امامك.

الرسم والصوتيات

عالم اللعبة جميل، وفيه مناظر كثيرة خلابة ستستمتع برؤيتها، خصوصا مع شروق الشمس، تجعلك تقف لكي تلتقط صورة لمناظر، كما انك سوف تجد خلال الرحلة اماكن كثيرة لمعالم تاريخية مصممة بطريقة جميلة ستأخذ الكثير من وقتك وانت تتأمل فيها، اضف الى ذلك الموسيقى الرائعة التي تشعرك بحياة العالم وجماله، ولكن للاسف موسيقى عالم اللعبة محدودة.

مع جمال عالم اللعبة الا انني وجدت اماكن كثيرة تذكرني باساسنز كريد اوريجنز، لدرجة الشعور بإنها أخذت من اوريجنز ووضعت هنا.

اصوات الشخصيات ممتازة، خصوصا مع استخدام اللهجات في ذاك العصر، و بعض المصطلحات بلغة اخرى اعطى اللعبة طابع واحساس العصر اليوناني.

اللغة العربية في اساسنز كريد من افضل اللغات اتقانا، تآتي اللعبة بترجمة قوائم واصوات باللغة العربية الفصحى بطريقة مرتبة ورائعة وحجم مناسب لسهولة القراءة.

الخلاصة

ستقضي ساعات كثيرة وانت مستمتع في اساسنز كريد اوديسي، سواء من المهام و القصة، او حتى عالم اللعبة، خصوصا مع طور الاستكشاف الجديد، اذا كنت تحب العاب العالم المفتوح فساسنز كريد اوديسي مناسبة لك.

ستصدر اللعبة في تاريخ ٥ اكتوبر على اجهزة PS4 و Xbox One و PC.

By |2018-10-01T22:30:12+03:00أكتوبر 1st, 2018|تقييمات الألعاب, العاب|0 Comments

Leave A Comment