Starlink Battle for Atlas مراجعة

بقلم:

مقدمة :-

ألعاب مغامرات الفضاء و الاستكشاف قليلة على الأجهزة المنزلية و الذي صدر منها إلى الآن لم يشبع رغبات المستكشفين . فهل هذه هي اللعبة التي ينتظرها عشاق الفضاء أم لا؟
تمت المراجعة على جهاز النينتدو سويتش.
القصة :-
القصة الأساسية في اللعبة مألوفة. مخلوق فضائي يختطف عالم لكي يساعده على الاستيلاء على العالم. لكن طريقة طرح القصة ممتعة حيث أن هناك عدد كبير من الشخصيات المميزة و التي نتعرف على ماضيها خلال اللعب و تفاصيل حياتها بشكل غير ممل. بالإضافة لذلك نسخة السويتش تحتوي على شخصية فوكس من لعبة نينتندو الشهيرة ستار فوكس. عند اللعب بهذه الشخصية هناك قصص و شخصيات أخرى من لعبة ستار فوكس أضافة الكثير للعبة من محادثات و قصص جانبية ممتعة.
اللعب و أطواره:-
الجزء الأكبر من مغامرة ستارلينك تحدث على أسطح الكواكب مع بعض الجزئيات التي تحدث في الفضاء الخارجي. حيث إن اللاعب في كل كوكب يقوم بمهام أساسية للتقدم في القصة بالإضافة إلى مهام جانبية لتطوير الشخصيات و الطائرات. أيضاً اللعبة لها طابع إستكشافي بحيث انك كلاعب تتجول في الكوكب للتعرف على المخلوقات و إستكشاف أسرار كل كوكب. الاستكشاف الكامل للكواكب يجعل علاقتك أقوى بطاقمك و بسكان الكوكب و هذا بالتالي سوف يكافئك بأموال و موارد لتطوير نفسك.
أما الفضاء الخارجي فيستخدم بشكل عام للتنقل و إستكشاف بعض المركبات المجاورة. القتال في الفضاء يكون عادة مع مجموعة إسمها الخارجون عن القانون و القتال معهم بعد فترة يصبح متكرر بشكل كبير.
يوجد طريقتان للعب:-

الطريقة الأولى:-

أن تشتري اللعبة عن طريق المتجر الإلكتروني. في هذه الحالة تغيير الأسلحة و الطيارين يكون عن طريق القوائم الداخلية للعبة، و حسب النسخة المشتراه يمكن شراء نسخة فيها جميع الطائرات و الطيارين و الأسلحة.

الطريقة الثانية:-

إذا أشتريت اللعبة كشريط فيزيائي فسوف تحصل على لعبة بشكل طائرة و أسلحة مختلفة. هذه اللعبة يمكن وضعها على يد تحكم السويتش عن طريق حامل خاص. و أي تعديل على طائرتك في الواقع تراه مباشرة على الشاشة. كما أنك يمكن أن تمسح الطائرة و الأسلحة على الجهاز و سوف تتخزن هذه المعلومات في جهازك لمدة سبعة أيام و بذلك لا تحتاج أن تتفاعل مع الطائرة اللعبة.

أما عن اللعب بالقطع الحقيقية ففيه متعة مختلفة عن اللعب بالطريقة التقليدية بالإضافة أنك تحصل على مجسم جميل بتفاصيل رائعة للإقتناء. لكن هذه الألعاب تشتريها بشكل منفصل و قد تجد نفسك دفعت مبلغ كبير لإقتنائها جميعاً. كما أن تغيير الأسلحة يستغرق وقت أطول من التغيير عن طريق القوائم.
أسلوب القتال بسيط لكن ممتع بحيث أن كل عدو له نقاط ضعف و عليك إختيار السلاح المناسب ، و في بعض الأحيان تحتاج الخلط بين سلاحين لكي تستطيع التغلب عليه. القتال مع الزعماء أيضا ممتع جداً و متقن و لكن عددهم قليل مع الأسف.
اللعبة لا يوجد فيها لعب عن طريق الانترنت و لكن يمكن أن تلعب مع شخص آخر عن طريق الشبكة المحلية.
التحكم :-
التحكم جداً بسيط و سلس و لن تواجه اي مشكلة في التعود عليه من البداية.
الجرافيكس و الصوتيات:-
تصميم الفضاء و العوالم جميل و كل كوكب له طابع و ألوان مميزة بذاتها. بالإضافة إلى أن أصوات الأسلحة و المركبات و المخلوقات مميزة و متقنة و لكن من ناحية جودة الرسوم، تعتبر متوسطة الجودة و ذلك بسبب إنخفاض وضوح أسطح العوالم. و لكن ذلك متوقع من لعبه بهذا الحجم على جهاز السويتش. و لكن هذا لا يؤثر بتاتاً على متعة اللعب.
نهاية الكلام :-
عند رؤية هذه اللعبة قد تقارنها مباشرة بلعبة No Man Sky لكن في الحقيقة اللعبة هذه تتميز بأن كل كوكب و كل شيء تستكشفه عبارة عن جزء من القصة و لذلك لن تشعر أنك في لعبة كبيرة و فارغة. هنالك الكثير من التكرار في اللعبة و لكن التحكم السلس و تفاعل الشخصيات خلال هذه الرحلة يجعل من ستارلنك لعبة ممتعة خصوصاً بتواجد شخصية فوكس من ستار فوكس الذي أضاف كثير من المتعة للعبة.
بقلم أحمد عاشور

التقييم النهائي

By |2018-10-25T21:36:19+03:00أكتوبر 25th, 2018|مقالات الألعاب, العاب|0 Comments

Leave A Comment