شركة HP تطلق أكاديمية HP Gaming Garage 

بواسطة بدر الناصر

أعلنتشركة HP عن إطلاقها لأكاديمية الألعاب الإلكترونية HP Gaming Garage في الجامعة السعودية الإلكترونية (SEU)بالعاصمة الرياض؛ بهدف تقديم منصة للطلاب في المملكة العربية السعودية، تتيح لهم فرصة استكشاف وتعزيز مهاراتهم في إدارةالرياضات الإلكترونية، وتطوير الألعاب، وإعدادهم لشَغل الوظائففي مجالات الإعلام، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات،والرياضات الإلكترونية.

يُجسد افتتاح أكاديمية HP Gaming Garage مبادرة فعالة تُسهم في تشجيع طلاب الجامعات والمدارس من جميع أنحاءالعالم على اكتساب المهارات اللازمة لدخول سوق صناعة الألعابوالرياضات الإلكترونية. وفي هذا السياق، ستقدم شركة HP دعمها في هذا المسعى من خلال باقة متنوعة من الخدمات، بما فيها منصةGaming Garage للدورات التعليمية المجانية عبر الإنترنت،بالإضافة إلى تعاونها مع شركة إي إم دي (AMD)، المتخصصة في تطوير معالجات الكمبيوتر والتقنيات ذات الصلة، لتجهيزالأكاديمية الجديدة في الجامعة السعودية الإلكترونية بأحدث جيل من أجهزة OMEN ومعدات وبرامج HyperX.

HP Gaming Garageفرص متساوية لتحقيق أعلى درجات التميّز

يتضمن افتتاح الأكاديمية عروضًا تقديمية من المتحدثين من شركة HP، وشركة AMD، والجامعة السعودية الإلكترونية؛ تهدف إلى التعريف بالأكاديمية وأهدافها. وتعليقًا على فعالية الافتتاحاليوم، قال المدير العام لشركة HP في المملكة العربيةالسعودية، فضل سعد: “نفخر بافتتاحنا لأكاديمية HP Gaming Garage الجديدة، ومساهمتنا من خلالها في دعم المملكةالعربية السعودية في مساعيها الرامية لتصبح مركزًا عالميًا،يحقق التميز في سوق الألعاب الإلكترونية. ومن هذا المنطلق، نؤكد في شركة HP على ضرورة تمكين الشباب، وإتاحة وصولهم على قدم المساواة للموارد التعليمية، لتحقيق العدالة الرقمية بمعناها الحقيقي”.

وأضاف: ” كما حرصنا على أن تتضمن الأكاديمية نهجًا شاملًايتيح مجموعة متنوعة من الدورات المجانية المتخصصة في تطويرالألعاب، وإدارة الرياضات الإلكترونية، لتكون بذلك منصة متكاملة تحتضن عُشاق الألعاب، وتساعدهم على صقل مهاراتهم، ليسهموا في دفع الاقتصاد الرقمي نحو الازدهار”.

جديرٌ بالذكر أن افتتاح أكاديمية HP Gaming Garage يدعم المملكة العربية السعودية في تحقيق هدفها لتصبح مركزًا عالميًا رائدًافي سوق الألعاب، والرياضات الإلكترونية بحلول عام 2030، مما قديخلق أكثر من 35,000 وظيفة، ويساهم بضخ استثمارات تبلغ قيمتها 13.3 مليار دولار في اقتصاد الدولة. لذا يهدف الاتحادالسعودي للرياضات الإلكترونية إلى افتتاح 250 شركة ألعاب فيالمملكة بحلول عام 2030، وتطوير أكثر من 30 لعبة إلكترونية متكاملة، لتكون ضمن قائمة أفضل 300 لعبة على مستوى العالمبحلول عام 2031.

تعزيز أهداف قطاع الألعاب الإلكترونية في المملكة

شَهد قطاع الألعاب نموًا عالميًا غير مسبوق على مدى العقدالماضي، وتحول إلى صناعة ترفيهية رئيسية ذات تأثير اقتصاديوثقافي وتقني كبير. فمن المتوقع وصول عدد اللاعبين من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الشخصية (PC) في جميع أنحاءالعالم إلى ما يقرب من 909 مليون لاعب في عام 2026، بزيادة تبلغ نسبتها 33 % عن مستخدمي أجهزة تشغيل الألعاب (Console). ولأن القطاع غني بموارده وإمكاناته اللامحدودة، فهويقدم ثروة من الفرص لتوظيف الشباب، ويُساهم بشكلٍ فعال في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتعزيز اكتساب المهارات، ودعم عملية الابتكار.

وقد حرصت شركة HP على توفير أحدث أجهزة الألعاب فيأكاديميتها، ليتمكن الجيل القادم من مطوري الألعاب الموهوبينفي المملكة العربية السعودية من تحقيق أقصى استفادة منالتقنيات المتميزة التي تقدمها. ومن جانبه، علَّق رئيس قسمالأعمال لقطاع التعليم في شركة HP، مايانك دينجرا قائلًا: “إنالارتقاء بمهارات الجيل القادم من مطوري الألعاب، والرواد فيقطاع الرياضات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، هي مهمةنتشرف بتوليها في HP، حيث إن المملكة تحتضن حوالي 23.5 مليون شخص من عشاق الألعاب الإلكترونية، لذا نحن على ثقة تامةبقدرات شبابها وإمكاناتهم الهائلة في تحويل شغفهم بالألعاب إلىمهنة ينتفعون منها، ويدعمون وطنهم من خلالها”.

وفي ذات السياق، قال رئيس الجامعة السعودية الإلكترونية، الدكتورمحمد بن يحيى بن مرضي: “من خلال هذه الشراكة المثمرة؛ نعتزمتحقيق هدفنا الرئيسي الذي يكمن في تدريب شباب المملكةليصبحوا مطوري ألعاب استثنائيين، ويتألقوا في قطاع الرياضاتالإلكترونية على الصعيد الدولي، وهذا بدوره سيسهم في دعم رؤيةالسعودية 2030 المتمثلة في جعل المملكة العربية السعودية مركزًاعالميًا في هذا القطاع”.

أحدث التقنيات لصُنّاع المحتوى من جيل المستقبل

نظرًا لاهتمام شركة HP بجودة ما تقدمه من خدمات، حرِصت على تزويد أكاديمية HP Gaming Garage بأحدث الأجهزة والمعدات من علامتيها التجاريتين الرائدتين OMEN و HyperX؛ تشتمل هذه الباقة على أجهزة الكمبيوتر المحمولة OMEN 16،والشاشات عالية الدقة للألعاب مقاس 27 بوصة طراز OMEN،وسماعات الرأس HyperX Cloud III اللاسلكية. حيث تعملأجهزة الكمبيوتر المحمولة طراز OMEN 16 بواسطة سلسلة وحداتالمعالجة المركزية Ryzen 9 6000 المقدمة من شركة إي إم دي(AMD)، الشريك الداعم لإطلاق أكاديمية HP Gaming Garage.

وحول هذه الشراكة، قال مدير فرع أوروبا والشرق الأوسطوأفريقيا في شركة AMD، جيمس بلاكمان“مع احتفالAMD بالذكرى السنوية الخامسة والخمسين لتأسيسها، نؤكد علىالتزامنا الدائم بتطوير أقوى التقنيات التعليمية، حيث نثق بأهميةدمج أحدث الوسائل التقنية في المواد التعليمية لتعزيز منظومة التعلمالمتمحورة حول احتياجات الطلاب وإثراء معرفتهم؛ لذا نفتخر بتعاوننا مع شركة HP والجامعة السعودية الإلكترونية لإطلاق أحدثأكاديمية HP Gaming Garage في المملكة العربية السعودية،والتي تؤكد على الجهود الكبيرة للمملكة في تطوير قطاعيّ الألعاب الإلكترونية والتعليم”.

وأضاف: “تواصل AMD ابتكاراتها في تطوير المعالجات،والارتقاء بتقنياتها؛ لإنتاج أجيال تتميز بسرعتها وكفاءتها وأدائها العالي، ومن المتوقع أن تساهم هذه التطورات في إحداث نقلة نوعيةبالقطاع التعليمي، وطرح مفاهيم جديدة كليًا في ساحة التعليم والتعلم”.

غرس براعم الإبداع في الجيل السعودي القادم

أثبتت شركة HP اهتمامها برعاية مطوري الألعاب السعوديين فيوقت سابق من هذا العام، وذلك من خلال تحدي GameOnبالتعاون مع HP Gaming Garage الذي أقامته في المملكةالعربية السعودية، حيث دعمت فِرق من المطورين الطموحين لتطويرألعاب متميزة خاصة بهم ضمن فعالية هاكاثون مستمر. وقد بدأهاكاثون GameOn في يوم التراث العالمي الموافق 18أبريل، بتحدي يتنافس فيه المشاركون على تطوير نموذج أولي للعبة تتناول مواضيعًا تتعلق بالثقافة والتراث؛ وستختتم مرحلة الرعاية المبدئيةبتتويج أفضل مشروع لأحد الفِرق المشاركة في يوم الخميس الموافق13يونيو، في الجامعة السعودية الإلكترونية.

للمزيد من المعلومات حول HP؛ يرجى زيارة غرفة الأخبار
للمزيد من المعلومات حول  أكاديمية الألعاب الإلكترونية HP Gaming Garage؛ يرجى زيارة: edx.org

تحظى شركة HP Inc. العالمية (المدرجة في بورصة نيويورك تحتالرمز: HPQ) بمكانة رائدة في مجال التكنولوجيا وابتكار الحلولالتي تمكّن الأشخاص من تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس، وتعزّزقدرتهم على الاتصال بالأشياء الأكثر أهمية لهم. وتغطي عملياتهاأكثر من 170 دولة حول العالم، حيث تقدّم مجموعة واسعة منالأجهزة والخدمات وبرامج الاشتراكات المبتكرة والمستدامة بيئيًا،والتي تشمل أجهزة الكمبيوتر، والطابعات العادية، والطابعات ثلاثيةالأبعاد، وحلول العمل متنوّع الأماكن، وأجهزة وملحقات الألعابوغيرها الكثير من المنتجات.

شاركنا تعليقك