إنتاجنا العربي (الشاذ)

الكثير منا يشكك في الإنتاج السينمائي والدرامي العربي..
وحتى أن هناك من يشكك في الإنتاج الغير (هوليوودي) بشكل أعم..
نعم (التعميم لغة الجهل) ولا نتستطيع أن نلوم هؤلاء.
لأن الجمهور فقد ثقته في المنتجات الدرامية التجارية العربية
التي لا تحترم المتلقي ولا تحترم عقلة من كل النواحي .
ولا أجد وصف مناسب لهذه الأعمال إلا بكلمة ” العفن “.

ولكن هناك أعمال رائعة،صنعها فنانين رائعين إحترموا أنفسهم
وإحترموا فنهم وإحترموا جمهورهم، فإحترمهم العالم أجمع .

ومثال على ذلك فيلم ( إشتباك )

الفيلم الذي تم إنتاجه عام “2016” من إخراج
(محمد دياب) وكذلك من كتابته هو وشقيقه ( خالد دياب)
ومن بطولة ( نيللي كريم)و( طارق عبد العزيز) و(هاني عادل)وآخرون.
وهو من أفلام ( المكان الواحد) ويحكي قصة مجموعة
أشخاص من خلفيات فكرية ودينية ومجتمعية مختلفة
يتم حبسهم في عربة نقل تابعة للشرطة أثناء المظاهرات
التي وقعت بعد 30 يونيو 2013 .

الفيلم تلقى تقييمات ومراجعات إيجابية
وقد أختير رسمياً لإفتتاح مسابقة “نظرة ما” في مهرجان (كان)
وأشاد الكثير من الفنانين والنقاد العرب والأجانب بالفيلم
ومنهم الممثل ” توم هانكس ” الذي أشاد بالفيلم عبر
حسابات تواصله الرسمية ،بقوله :-
“اذا كان هناك أي طريقة يمكنكم من خلالها مشاهدة فيلم
إشتباك فيجب أن تشاهدوه.”.
(وكذلك أقول لكم أنا كاتب هذه المقالة).

مالمميز في فيلم إشتباك عن غيره ؟
لربما الإنتاج الدولي المشترك للفيلم قد أثر على جودته إيجاباً!
فقد كان الانتاج من عدة دول ومنهم
( فرنسا والمانيا والامارت، ومصر طبعاً)
ولربما العكس فقد يكون إيمانهم بمحتوى الفيلم وثقتهم في صانعيه
هو ما جعلهم يدعمونه .

وهذا لا يعني بأن الفضل يعود لهم .
ففي الفيلم أداء ممتاز الى جيد جداً من الممثلين
فيه، حتى من أصحاب الأدوار الصغيرة وهم كلهم (عرب)
وأداء إستثنائي مذهل من الفنانة ( نيللي كريم)
ومن الطفل ( أحمد داش) الذي سبق وأن مثل في
فيلم ( لا مؤاخذة) وهو كذلك عمل ممتاز اخر يحسب
للسينما العربية.
وكذلك من ميزات الفيلم،السيناريو المتقن بعدم تكلف وبأحداثه السلسة والسريعة وبحواراته
القليلة والعميقة.

أما أخراجياً يكفي أن تعلم بأن أحداث الفيلم تدور في مساحة
صغيرة جداً وبعدد لا بأس به من الممثلين وبرغم ذلك لن ترى
عشوائية وفوضى ، بل ستتعرف على كل ممثل وكأنه بطل العمل .
وكذلك قدرة المخرج على إدارة الكم الهائل من الكومبارس وبأعداد غفيرة وبدون أن تشعر بأن هناك خلل في اللقطات حتى البعيدة منها
يوحي بأنك أمام مخرج متمكن مع فريق متمكن.

وبمجرد مشاهدتك للفيلم ستعرف ان كل الجهود تضافرت
لتقديم عمل راقي سواء من الموسيقى الى تقنيات التصوير والاضاءة وصولاً الى مزج الأصوات والى اخره من
الجهد المبذول لتقديم عمل فني يطمح للكمال . ويجب ان يحذو حذوه جميع صنّاع الدراما عندنا.

أخيرا ً
لا أقول بأن إشتباك عمل خالي من العيوب فليس
هناك عمل يخلوا من الأخطاء وبعض الفجوات
وما أقصده هو أن هناك طاقات رائعة تحتاج
فقط لعمل جيد كي تتفجر ..
وأيضاً هناك الكثير من النماذج المشرفة فنياً في عالمنا العربي غير إشتباك.
ولكن للأسف هي حالات (شاذّة)نأمل أن تصير حالات (شائعة)
لذا من هذا المنبر ،أحيي صنّاع (إشتباك)

وكذلك أوجه التحية لصنّاع (شباب البومب) .

تريلر الفيلم

By |2017-05-31T05:42:19+03:00مايو 11th, 2017|مقالات الأفلام, أفلام|0 Comments

Leave A Comment