اخيراً .. الانتهاء من تصوير THE MAN WHO KILLED DON QUIXOTE

بواسطة بدر الناصر

بعض المرات تحدث أمور تؤخر تصوير فلم لفترات تتراوح ما بين ايام واسابيع وقد تصل الى شهور. ولكن نادراً جداً جداً ان يتاخر تصوير فلم مثل ما حدث لفلم (THE MAN WHO KILLED DON QUIXOTE) للمخرج  Terry Gilliam والذي اخرج افلام كثيره منها (12Monkeys) بطولة بروس ويلس. حيث ان المخرج اعلن بالامس ٤ يونيو انه انتهى من تصوير الفلم بعد ١٩ سنه من بدايه الانتاج ، والذي كان في عام ١٩٩٨.

فعندما بدآ تصوير الفلم  عام ٢٠٠٠م في منطقة نافارا في اسبانيا كان بطولة الفلم للممثل Jean Rochefort والممثل Johnny Depp، وحدث بعض المشاكل منها تحطم موقع التصوير ومعدات التصوير بسبب الفياضانات وكذلك اظطرار الممثل  Jean Rochefort للسفر بسبب المرض ، مشاكل في تجديد التآمين ، او توفير الميزانية ، واسباب اخرى اجتمعت لوقف التصوير والانتاج في نفس العام. ومنذ عام ٢٠٠٥ الى عام ٢٠١٥ حاول المخرج إعادة تصوير الفلم ٧ مرات ، مع تغير الممثلين لعدة اسباب (عدم اهتمام جوني ديب بالفلم وكذلك وفاة الممثل John Hurt). ولكن اخيرا استطاع المخرج ان ينهي الفلم والذي اصبح من بطولة Jonathan Pryce و Adam Driver. للعلم كان ميزانة الفلم ٣٢ مليون دولار ، ولكن بعد كل هذه التاخيرات لا يعرف كم التكلفة الحقيقية للفلم.

قسم الفلم مستوحاه من رواية ( Don Quixote) للكاتب الاسباني ( Miguel de Cervantes) والذي نشر في عام ١٦٠٥ م وتحكى قصة نبيل اسباني والذي يقراء عن شجاعة الفرسان ويصدق انه واحد منهم ويحاول ان ينشر الخير في العالم الخيالي الذي يتوهمه والذي لا يعكس العالم الحقيقي.

ما رأيك بهذا الفلم؟ وهل كان المخرج مصيباً بان يحاول انجازة؟ شاركنا برأيك بالتعليقات.

 

شاركنا تعليقك

1 تعليق

yassin
yassin 6 يونيو، 2017 - 8:27 ص

الفلم.شكله.غريب.بس.نستنا.ونشوف

الرد